ختام فعاليات المرحلة الرابعة من تنمية جنوب الوادي

2019-04-10

ختام فعاليات المرحلة الرابعة من تنمية جنوب الوادي

700 طفل في  ورش الرسم.. 5500 من اهالي القري

اختتمت صباح اليوم الأربعاء 10 أبريل، فعاليات المرحلة الرابعة من مشروع تنمية جنوب الوادي، والذي تنظمه وزارة الثقافة ممثلة في قطاع صندوق التنمية الثقافية، الهيئة العامة لقصور الثقافة ، وبالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، وزارة التربية والتعليم ، وزارة الشباب والرياضة، محافظة المنيا،

واستهدفت المرحلة 50 فتاة وسيدة من قريتي شلقام ، صندفا" مركز بني مزار"، وقرية بردنوها " مركز مطاي"، حيث تم تدريبهن علي حرف النحاس والخيامية، باشراف مدربي مركز الحرف التقليدية بالفسطاط.

وقام أ.د فتحي عبد الوهاب رئيس قطاع الصندوق، اللواء مصطفي درويش منسق المشروع بمحافظة المنيا، بتفقد ورش الرسم حبث حضر 700 طفل بالقري الثلاث المستهدفة اشراف الهيئة العامة لقصور الثقافة، كذلك ورش النحاس والخيامية والمقامة لسيدات وفتيات القري .

وقال " عبد الوهاب" ردا علي طلب احدي سيدات القري باستمرار التدريب لخروج المنتجات بشكل افضل، أفاد أن قطاع الصندوق سيقوم باستئناف تدريب الفتيات والسيدات عن طريق التنسيق مع محافظة المنيا والوحدات المحلية التي تتبع القري والمجلس القومي للمرأة، من خلال ارسال مدربين لمتابعة الفتيات والسيدات لتحسين مستوي الإنتاج .

ومن جانبهن عبرت فتيات وسيدات القري الثلاث المستهدفة عن سعادتهن بتعلمهن حرفة جديدة، وقالت احدي سيدات قرية شلقام والتي تدربت علي حرفة النحاس انها استطاعت ان تنتج العديد من القطع التي تدربت عليها واضافت انها في البداية كانت تخاف من منشار الأركيت ولكن بفضل مدربي مركز الفسطاط التابع لقطاع الصندوق استطاعت أن تصل الي مستوي متقدم، و قالت احدي متدربات قرية صندفا والتي تدربت علي حرفة الخيامية أن التدريب فتح لها مجالا جديدا، ومعرفة بمجال الخيامية التي تستطيع أن تنشئ من خلالها مشروعا خاصا.

كما اقيمت في ختام اليوم حفلات فنية لأهالي القري المستهدفة منها حفل الأراجوز  التابع لقطاع الصندوق، وكورال اطفال المنيا بقرية بردنوها، المنيا للآلات وللفنون الشعبية بقرية صندفا، وفرقة ملوي للموسيقي العربية والفنون الشعبية بقرية شلقام، حيث حضر حوالي 5500 مواطن من اهالي القري الثلاث